تصوير الموتى | عادة مرعبة في العصر الفكتوري في عام 1839 م - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2018-06-13

تصوير الموتى | عادة مرعبة في العصر الفكتوري في عام 1839 م



تصوير الموتى : هي عادة انتشرت في العصر الفكتوري حيث كان الأهل يأخذون الصور مع أبنائهم بعد موتهم بساعات قليلة .. وكانو يبدون بالصور وكأنهم على قيد الحياة . حيث كان المصور يسند الميت على لوح خشبي ويلصق له جفونه كي تبدو مفتوحة . وحتى أثناء الجنازة... فكانت تؤخذ الصور للميتين مع الذين يشيعون الجنازة . وانتشلات هذه الظاهرة في عام 1839م وسأعرض لكم بعض الصور التي أخذت في ذلك الوقت .

صور الموتى في ذاك الوقت :

تصوير الموتى | عادة مرعبة في العصر الفكتوري في عام 1839 م
كما ترون هذه صورة بنت توفيت حيث أخذ لها أهلها صورة أخيرة للذكرى 

تصوير الموتى | عادة مرعبة في العصر الفكتوري في عام 1839 م
وهذه صورة أخيرة للطفلة مع اخوتها (كما تلاحظون البنت التي في أقصى اليسار ميتة )

تصوير الموتى | عادة مرعبة في العصر الفكتوري في عام 1839 م
أخر صورة للذكرى

تصوير الموتى | عادة مرعبة في العصر الفكتوري في عام 1839 م
صورة قاسية .. صورة الأب والأم مع طفلهما الميت .. الصورة الأخيرة .