اللؤلؤ وكيفية تكونه | تعرف عليه من هنا . - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2018-06-07

اللؤلؤ وكيفية تكونه | تعرف عليه من هنا .

اللؤلؤ وكيفية تكونه

كيفية تشكل اللؤلؤ:

إن اللؤلؤ يتشكل بفعل الرمال التي تترسب داخل صدفة المحار وتتجمع لتصبح مادة مهيجة فيستشعر المحار بوجود أجسام غريبة وتشكل طبقات غطاء تحيطها وهي مكونة من مادة الأراغونايت والكونكيولين وهما نفس المادتان التي تتشكل منهما صدفة المحار.
 وأغلب اللؤلؤ يعمل على ترتيب صفائح الاراغونايت بشكل مستوي وبين كل صفيحة والاخرى توجد مادة بروتين كونكيولين ليتشكل لناء مركب يدعى بنايكر ذو تركيب بلوري يعكس الضوء بطريقة فريدة من نوعها بحيث تعطي بريق لحبة اللؤلؤ.
ومن ناحية أخرى فإن نعومة مادة الاراغونيت تعطي اللؤلؤة الشكل المنحني الأملس.

تاريخ نشأة اللؤلؤ:

قبل ظهور ثقافة اللؤلؤ والتعامل به فإنه كان من أغلى المجوهرات وكان باهظ الثمن.
 و يقتصر اقتناؤه على طبقة النيلاء والأغنياء فقط.
وفي عصر ازدهار الدولة الرومانية كانت ظاهرة اللؤلؤ تدعى حمى اللؤلؤ ولانه باهظ الثمن جدا استطاع قائد الجيش الروماني بتجهيز جيشه بأكمله من قرط واحد باعه من حلقات امه .

أول من انتج اللؤلؤ بطريقة صناعية:

ميكيموتو رجل قروي عادي يبيع الارز المسلوق ومن صغره وهو يساعد والده بدفع عربة الارز المسلوق.
 ولكن عندما أصبح عمره في الثامنة عشر قرر ان يعمل بصيد الاسماك والغوص لصيد اللؤلؤ وبيعه .
وكان يهوى جمع الاصداف النادرة كان في رأسه الكثير من الأسئلة واكنه لم يتعلم بشكل جيد فسأل صديقه الذي يعمل بعلم الأحياء المائية لماذا يوجد اللؤلؤ في اصداف المحار؟!
لماذا بعضها يوجد وبعضها لا؟!فأجابه صديقه عن طريقة تكون اللؤلؤ وما همو العامل الاساسي لتكونه .
ومنذ ذلك الوقت لم يستطع ميكيموتو ان يبتعد عن فكرة انتاجه صناعياًز
 وفي يوم من الايام جمع العديد من المحار ووضع فيها اجسام غريبة فلم تنجح محاولته وحاول مرارا وتكرار وخلال 15عام من محاولاته العديدة تدارك اخطائه فعلم انه اذا انخفضت حرارة الماء الى اقل من سبع درجات مئوية يقتل المحار.
 لذلك يجب نقل القواقع من الماء البارد الى الماء المعتدل.
 وانه اذا وضع عدد كبير من القواقع في قفص واحد لانه يؤدي الى جوع القواقع وذبولها .
وبعد ها حاول ميكيموتو ان يتلافى كل هذه الاخطاء في المرات التالية ومع ذلك  فإن تجربته لم تنجح واصيب بفقر مدقع واتهمه الناس بالجنون ولكن بعد هذا كله استسلم للعودة  الى بيع الارز المسلوق.
 ولكن زوجته شجعته وقالت له انها ستقوم هي ببيع الارز بينما هو يواصل تجاربه .
وجمع العديد من اللألئ وهي داخل القواقع وفحصها ونظر الى مكانها وقارن بينها وبين مكان الاجسام الغريبة الذي يقوم بوضعها.
واستكشف انه طوال ال15 عاما فانه كان يضع الاجسام الغريبة في المكان الخاطئ وعندما وضعها في المكان الصحيح انتظر عامين لكي تتشكل اللؤلؤة وعندما انقضى العامين ذهبت زوجته لتتفحص الاقفاص ففتحت القوقعة واذا بها تصرخ باعلى صوتها وتقول:
 لؤلؤة...لؤلؤة...وذلك في 28 سبتمبر سنة 1859 واصبح هذا اليوم عطلة لكل شركات ميكيموتو واصبح احد الرموز الذي حولت اليابان الى اقوى الدول الصناعية .
إذا أعجبتك المقالة لا تنسى مشاركتها مع الأخرين .