تكوّن المظاهر الطبيعية على سطح الكرة الأرضية (العوامل الخارجية). - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2019-08-26

تكوّن المظاهر الطبيعية على سطح الكرة الأرضية (العوامل الخارجية).

تساهم مجموعة من العوامل في تشكيل المظاهر الطبيعية التي نجدها على سطح الكرة الأرضية (الجبال - الهضاب - السهول - الأنهار - البحار...) وتنقسم هذه العوامل إلى عوامل خارجية وأخرى داخلية:

التضاريس

العوامل خارجية:

تساهم مجموعة من العوامل الخارجية في تشكيل المظاهر الطبيعية. منها: الرياح، المياه، الحتّ الساحلي(الأمواج)، الجليديات.
وسنشرح دور كلّ منها في تشكيل المظاهر الطبيعية.

عمل الرياح:

للرياح دور مهم وكبير في تشكيل المظاهر الطبيعية من خلال عمليات:

1- الحت:

تقوم الرياح بحتّ الصخور التي تقابلها والتي تختلف قدرتها بالحت من خلال عوامل عديدة منها:
- قوة الرياح. (فيزداد الحت كلما ازدادت قوة الرياح)
- المواد المحملة. (تزداد قوة الرياح بالحت كلما ازدادت المواد التي تحملها كالرمال أو الحصى...)
- نوعية الصخور التي تتعرض للحت. (فتكون عملية الحت ضعيفة في الصخور الصلبة والعكس صحيح)
وتنجم عن عملية الحتّ أشكال متعددة في الطبيعة وخاصة في الأماكن التي تنشط فيها الرياح مثل الصحاري، فنجد موائد الشيطان مثال واضح عن الحت السفلي.

مائدة الشيطان

2- النقل:

ويعتبر النقل من العمليات المهمّة التي تقوم بها الرياح، ونجد ذلك واضحاّ في الصحاري حيث تسبب الرياح في تحريك الكثبان الرملية والتي يكون لها أخطار كبيرة وخاصّة إذا كانت على مناطق مجاورة لمناطق زراعية.

3- الترسيب:

بعد أن تحمل الرياح معها موادّ مختلفة تسير بها لمسافات فإنها تقوم بوضع تلك المواد التي تحملها بسبب ضعف الرياح وهذا ما يتم تسميته بالترسيب.
والترسيب يكون حسب الحجم: الأكبر فالأصغر فالأصغر.

عمل المياه:

تقوم المياه أيضاً بتغيير المظاهر الطبيعية الموجودة على سطح الكرة الأرضية أيضاً من خلال عمليات:

1- الحت:

تقوم المياه الجارية بحتّ المناطق التي تجري بها ويكون الحتّ قويّا في المجرى الأعلى في النهر، حيث نشاهد المياه تحمل معها مواد متنوعة من الحجارة والحصى والرمال وغيرها من المواد. فنشاهد تلك المياه تحتّ في جانبيّ النهر وأسفله وتكون عمليات الحت شديدة كلما زادت قوة جريان المياه وكمية المياه والمواد التي تحملها، بينما نشاهد الحتّ في المجرى الأوسط واضحاَ وجلياً لكنه أضعف في المجرى الأعلى، فيمكن أن تتشكل بحيرات هلالية ودائرية على جانبي النهر ويمكن مشاهدة قدور الجبابرة في وسطه مما يزيد في عمق النهر وتشكيل الخوانق النهرية، كالتي توجد في نهر العاصي ونهر بردى.
ويتابع النهر حتّه ولكن بشكل ضعيف جدّاً ويمكن أن يتلاشى.

2- الترسيب:

تقوم مياه النهر بترسيب المواد التي تحملها عند اصتدامها بعائق ما، أو عندما تضعف قوّة المياه. فتضع حمولتها على جانبي النهر مشكّلةً السهول اللحقية الخصبة وفي المجرى الأدني تضع المياه حمولتها من الأكبر إلى الأصغر فالأصغر، مشكّلةً دلتات كدلتا نهر النيل.

الحتّ الساحليّ:

تلعب الأمواج البحرية دوراً مهماً في تشكيل المظاهر التضاريسية الموجودة على الشريط الساحلي، من خلال عمليات حتّ وترسيب. فنرى الأمواج تضرب في صخور الشاطئ فتقوم بحتّها من خلال ما تحمله تلك الأمواج من رمال تضرب بها تلك الصخور المواجهة لها فيكون الحتّ متفاوتاً حسب طبيعة الصخور، ونظهر عندنا أشكال الرؤوس والخلجان. ومن خلال ترسيب المواد التي تحملها الأمواج وتضعها على الشاطئ، يتشكل لدينا ظواهر الأشرطة الرملية ممتدة.

عمل الجليديات:

تقوم الجليديات بحتّ المناطق التي تمر بها مشكّلةً أوديةً على شكل حرف U وذلك من خلال كبر الجليدية وانزلاقها القوي، لذلك نشاهد أن حتّها كبير جداً ينتج عنها ذلك الوادي. 
وتضع جميع المواد التي تحملها دفعة واحدة وتشكل عندها بحبرات جليدية كبيرة كتلك الموجودة في أميريكا الشمالية.

هذه كانت العوامل الخارجية التي تساهم في تشكيل المظاهر التضاريسية الموجودة على سطح الكرة الأرضية.
أما العوامل الداخلية فستجدونها في موضوع أخر على موقعنا بإذن الله.