قصة الثعلب المخادع والحيوانات - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2019-08-11

قصة الثعلب المخادع والحيوانات



تعرفون يا أحبائي الأطفال كم يحب الثعلب الطيور  الدجاج الحجل وغيرها
اليوم سوف أروي لكم قصة هذا الثعلب.





تقول الحكاية أن الثعلب  في أحد الأيام كان جائعاً كثيراً وليس لديه أي طعام  فكر كيف سيحصل على طعامه اليوم ،فقرر أن يقترب من القرية ليحصل على طعام
وصل إلى بيتٍ على حافة الوادي فشاهد دجاجةً


 فرت الدجاجة خوفا من الثعلب لكنه أبدى سكينة عجيبة وقال لها لماذا فررت أيتها الدجاجة هل أنت خائفةٌ مني ؟؟
أجابت الدجاجة:نعم أنا خائفة لأنك ستأكلني.
قال الثعلب :سامحك الله إنني تائب إلى الله وأنا في طريقي إلى الحج.
قالت الدجاجة :هل أنت ذاهب إلى الحج ؟
قال الثعلب : نعم إن شاء الله.
قالت الدجاجة :هل تأخذني معك.
أجابها الثعلب :هيا تعالي وهل سأحملك على ظهري إن أردت سيري خلفي


وبالفعل سارت الدجاجة خلف الثعلب وبعد أن سار الثعلب ومعه الدجاجة وصلا إلى ساحة تقف بها السيارات وقريبة من المسجد وبجانب المسجد يوجد طريق فرعي ذهبا به ولم يسيرا بعد عدة خطوات حتى فر ديك من الطريق باتجاه أرض مرتفعةٍ قليلاً
قال له الثعلب:لماذا فررت أيها الديك هل أنت خائف مني ألا ترى معي الدجاجة وأني قاصدٌ الحج إن شاء الله.
سأله الديك باستغراب هل هذا أكيد أيها الثعلب ؟
قال الثعلب :طبعا أكيد ..
قال الديك: هل تأخذني معك؟أجابه الثعلب تفضل نأخذ أجرك باذن الله.
سار الثعلب وورائه الدجاجة وورائها الديك .



وصل الثلاثة بالقرب من منزل بعيد عن القريه وعلى مفترق طرق
شاهدتهم حجلة ونظرت باستغراب ، ثعلب ودجاجة وديك!!
 نظر إليه الثعلب الماكر وقال لها لماذا تنظرين باستغراب إننا ذاهبين إلى الحج وإن كنت تردين الذهاب معنا  هيا تعالي،
فكرت الحجلة قليلا وقررت الذهاب معهم إلى الحج .
سار الثعلب ومم ورائه الدجاجة وبعدها مشي الديك واخيرا الحجلة ،وما أن قطعا مسافة قليلة وجد الثعلب خيمة فقال:ما رأيكم أن نستريح في هذه الخيمة ومن ثم نتابع السير إن شاء الله،وافق الجميع على الإستراحة في الخيمة ،جلس الجميع لنيل قست من الراحة.
قال الثعلب :لقد حان أكلك أيتها الدجاجة


أجابه الجميع باستغراب ولكن ألم تقل أنك تبت وذاهب إلى الحج !!
قال: نعم ولكن الدجاجة مذنبة ويجب أكلها عقابا لها وليس حبا بأكلها.
سألت الدجاجة: وما هو ذنبي ؟ قال الثعلب: ياتي الصيف مع صاحبك ويقول لزوجته اقلي البيض للضيف ترد الزوجة ولكن ليس لدينا بيض ،تخرجين أنت وتبدأين الصياح كيك كيك كيك، فيغضب صاحب المنزل ويضرب زوجته بسببك هل هذا ذنب أم لا أجاب الجميع بخوف نعم إنه ذنب،فأكل الثعلب الدجاجة ولكن لم يشبع فقال للديك حان أكلك أيها الديك



قال الديك الدجاجة تبيض وأنا ماذا فعلت ؟؟
فقال الثعلب إن ذنبك أكبر من ذنب الدجاجة .
 يقول الرجل لزوجته أيقظيني عند صياح الديك أريد السفر ،وما تكاد الناس تنام حتى تصعد حضرتك وتبدأ الصياح كوكو كوكو ،متوقظ المرآة زوجها فيخرج من منزله وتأكله الوحوش أليس ذنبا كبيرا أيتها الحجلة الفاضلة ؟
قالت الحجلة: نعم إنه ذنب كبير .
فأكل الثعلب الديك ،لكنه لم يشبع ويريد أكل الحجلة ...



قال أيتها الحجلة قد حان أكلك ليس ظلما مني بل بسبب ذنبك
قالت الحجلة وما هو  ذنبي أيها الثعلب التائب .
قال ياتي الصياد ليصطادك يرمي قبعته ويخلع حذائه ويضعك تحت الضرب فتفرين بعيدا يعيد المحاولة مرة أخرى وانت تفرين غير بعيد  حتى يصاب بالتعب .
أليس ذنبا ؟
قال الحجلة :نعم إنه ذنب كبير ويجب معاقبتي ولكن أقول لك شيئا ؟
قال الثعلب : قولي أسمعك .
قالت الحجلة :   أكلت الدجاجة ولم تشبع وأكلت الديك ولم  تشبع وإن أكلتني فلن تشبع إلا إذا سمعت نصيحتي.



قال الثعلب هيا إلي بالنصيحة
قالت الحجلة :تغمض عينيك وتفتح فمك وتقول بسم الله فتأكلني وتشبع
أعجبت الثعلب الفكرة فأغمض عينيه  وفتح فمه وسم بالله ولكن الحجلة الذكية فرت غير بعيد وضحكت على الثعلب الماكر الذي بقي يركض خلف الحجلة محاولا اصطيادها....
هذه حكايتي لكم أتمنى أن تكونوا قد سعدتم بها.


نلتقي مع حكاية جديدة إن شاء الله