تاريخ بني اسرائيل حتى ظهور المسيح. - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2019-09-24

تاريخ بني اسرائيل حتى ظهور المسيح.


أهلا وسهلا نتحدث عن تاريخ اليهود حتى ظهور المسيح بشكل مختصر في مقالتنا هذه نختصر فيها تاريخهم الطويل فلنبدأ بعون الله.

تاريخ بني اسرائيل.


بدايتهم:

بدأ تاريخ بني اسرائيل بأبيهم يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام, وسمي يعقوب فيما بعد (إسرائيل), وقد أعطاه الله تعالى اثني عشر ولداً, وجعل كل منهم أمة تسمى سبطاً, ودخل يعقوب عليه السلام وأبناؤه مصر إبان سيطرة الهكسوس عليها والقصة معروفة وكيف أدخلهم يوسف عليه السلام مصر.

وقد دخلوا مصر في حدود عام 1730ق.م , حتى تاريخ 1580 ق.م, فبعد هذه الفترة بدأ بنو إسرائيل, يلاقون عنتاً شديدا من قبل المصريين نتيجة إرتباطعم بالحاكم الغريب, ومن ثم طرد الهكسوس بعد حرب شرسة شنها عليهم الفراعنة المصريين وقاموا بطردهم من مصر نهائياً على يد الملك أحمس الأول في عصر الاسرة الحديثة، ولم تقم لهم قائمة في تاريخ البشرية بعد ذلك.

وقام الفراعنة بستعباد بنى إسرائيل واضطهادهم بسبب تقربهم من الهكسوس وان بني إسرائيل كانوا يعينون الهكسوس في اضطهاد المصريين, وازداد الاضطهاد بني إسرائيل في عصر الفرعون رمسيس الثاني الذي تتفق أكثر المصادر على أنه فرعون الاضطهاد الذي ذكر بالقرآن والذي أمر بقتل الذكور واستحياء النساء واستعباد بني إسرائيل وجعلهم يعملون في الأعمال الشديدة حتى مات منهم الآلاف.



فترة موسى عليه السلام:

لقد بعث الله نبيه موسى عليه السلام ليخرج بني إسرائل من العبودية الاضطهاد وبعد نزاع شديد والقصة معروفة استطاع موسى عليه السلام إنقاذهم من فرعون وذله, فقادهم إلى الأرض المقدسة, فلم يدخلوها لجُبنهم, فعاقبهم الله بالتِّيه في سيناء أربعين سنة توفي فيها سيدنا هارون عليه السلام ومن ثم توفي موسى بعدها, قال تعالى:(قَالَ فَإِنَهِا مُحَرَّمَةٌ عَلَيهَم أَربَعِنَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرضِ فَلا يَأسَ عَلَى القَومِ الفَاسِقِينَ) [المائدة 26].



يوشع بن نون:

ثم قادهم يوشع بن نون (وصي موسى) الذي تكر في القرآن بفتى موسى فأدخلهم إلى الأرض المقدسة بعد معركة مع حكامها فأدخلهم في القرن الثاني قبل الميلاد وان يسكن الأرض أهلها الكنعانيون العرب, وبعد وفاة يوشع تفرق بنو إسرائيل إلى مجموعات متفرقة يحكمها عدد من القضاء, واستمر ذلك لمدة قرن ونصفو ثم حكمهم شاؤول(طالوت) فكان ملكاً عليهم لمدة عشر سنوات.



من حكم داود حتى ظهور الإسلام:

وبعد وفاة طالوت حكم داود عليه السلام, ثم ابنه سليمان عليه السلام الذي توفي عام 922ق.م وولي بعده ابنه رحبعام, وثار عليه يربعام بن ناباط, وتبعه عشرة من الأسباط, وكونوا دولة شمالية سميت: مملكة إسرائيل, وعاصمتها(نابلس) وبقيت حتى عام 722ق.م.

حيث قضى عليها الآشوريون, وحكموا تلك البلاد, أما المملكة الجنوبية (يهوذا), وعاصمتها أورشليم, وقد بقي الملك فيها من ذرية سليمان حتى جاء بختنصر عام 587ق.م فقتل ملكها (صدقيا) وأحرق أورشليم وهيكلها, وسبى سكانها إلى بابل, وبقوا كذلك حتى أعادهم الملك الفارسي قورش سنة 538ق.م, ثو بقوا في فلسطين في ظل حكم اليونان.

وثم دخل الرومان أورشليم عام 64ق.م,ومن ثم ظهر عيسى عله السلام وحدث ما حدث, واستمرت سيطرتهم على فلسطين حتى ظهور الإسلام سنة 636م.

وأخيرا ومن خلال ماقلناه يظهر لنا أن بني إسلائين لم يكونوا من السكان الأصليين للمنطقة بل الكنعانيون العرب.