الجغرافيا الزراعية و أنماطها. - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2019-09-08

الجغرافيا الزراعية و أنماطها.


الجغرافيا الزراعية وهي أحد فروع الجغرافيا الإقتصادية وهي أول نشاط اقتصادي للإنسان وهي كانت سببا في نشوء الحضارات وتعريفا هي زراعة الحقل ورعايته.
الجغرافيا الزراعية


تعريف الجغرافيا الزراعية:

وهي الفرع الجغرافي الذي يهتم بدراسة الظروف الجغرافية التي تؤثر على النشاط الزراعي وتوزيعه على الأرض وتحليل التغيرات المساحية فيها.


لمحة عن الجغرافيا الزراعية:

تعتبر الجغرافيا الزراعية محل اهتمام الإنسان منذ القدم فما كتبه الفلاسفة و المؤرخين من موضوعات زراعية تعتبر الآن من صميم الجغرافيا الزراعية وهذا الإهتمام سببه أن معظم البشر وعلى مر العصور عملوا في مجال الزراعة ومنها: حضارة بلاد الرافدين - حضارة المصريين.
ولأهمية الزراعة في حياة هذه الحضارات قام المصرييون بتقسيم أيام العام حسب الجغرافيا الزراعية لبلادهم واستخدموا مياه النيل في ري محاصيلهم الزراعية واستخدموا الثيران في عملية جر المحاريث لحراثة الأرض.



ما هي الأنماط الرئيسية للزراعة؟

للزراعة أنماط عديدة نذكر منها:

1.الزراعة الواسعة: وتنتشر في المناطق السهلية مثل : ( الولايات المتحدة الأميريكية - البرازيل - كندا ) حيث تتوفر في هذه الدول مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية وهي خصبة جدا وقليلة التعداد السكاني وهذا النمط يتميز بالإعتماد على زراعة محصول واحد كالقمح و الذرة.


2.الزراعة الكثيفة : وتنتشر في المناطق التي تكون ذات كثافة سكانية عالية فيتم استغلال المساحات الزراعية بأكبر قدر ممكن من الزراعات لتغطية حاجة السكان وينتشر هذا النمط في كل من ( جنوب شرق آسيا - إثيوبيا - مصر ).

3.الزراعة البدائية : ينتشر هذا النمط من الزراعة في ( إفريقيا - أميريكا الجنوبية - شبه جزيرة مالايون ) ومن أبرز خصائص هذا النمط عدم الإستقرار في منطقة معينة ويعود ذلك لسببين:

العامل الأول : التربة الفقيرة في المناطق المدارية وذلك بسبب غزارة الأمطار التي تؤدي إلى إذابة العناصر المعدنية القابلة للذوبان والمواد العضوية وتسربها إلى أعماق كبيرة فتصبح التربة فقيرة جدا ويضطر زراع المناطق المدارية الإنتقال من منطقة إلى أخرى فيقومون بقطع الغطاء النباتي في المنطقة الجديدة التي تم اختيارها ويحرقونه ويضيفون للتربة مواد عضوية تساعدها على الإستمرار في الزراعة لفترة من الزمن.

العامل الثاني: هو قوة الإنبات في هذه المناطق المدارية الخطيرة فما أن يطهر الفلاح الأرض ويزرعها حتى تبدأ النباتات الطبيعية بالظهور بكثافة أكبر مما يضطر الفلاح إلى هجرها إلى قطعة أخرى وتتميز هذه الزراعة بأنها معاشية بدائية لاتتجاوز إنتاج المواد الغذائية ولا يوجد فائض للتبادل التجاري.

4.الزراعة التجارية : وهذا النمط من الزراعة ينتشر في المناطق المدارية المطيرة وتنتشر في ( حوض الكونغو - شرق إفريقيا - سواحل أميريكا الوسطى ) يطبق في هذا النمط من الزراعة أحدث الطرق العلمية ومن أهم محاصيلها قصب السكر والشاي والأناناس وجوز الهند والموز