الجغرافيا البشرية تاريخها ومجالاتها ومناهجها. - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2019-09-10

الجغرافيا البشرية تاريخها ومجالاتها ومناهجها.


تعتبر الجغرافيا البشرية من أهم فروع الجغرافيا الطبيعية  ولها تأثير متبادل بين باقي فروعها كالجغرافيا الإقتصادية ولذلك سوف نقدم لكم شرحا عن  الجغرافيا البشرية وتاريخها وفروعها ومجالاتها.

الجغرافيا البشرية.


تاريخها:

بدأت الجغرافيا البشرية بأواخر القرن الثامن عشر الميلادي وهي دراسة التأثير البشري على الجغرافيا الطبيعية و العوامل الإيجابية و السلبية التي تنتج عن البشر في  المحيط الجغرافي الذي يعيشون فيه  كما تعرف أيضا بالتفاعل بين السكان و المجتمع والذي يتضمن كافة المظاهر الجغرافية سواء الطبيعية منها أو التي صنعها الإنسان وتحولت مع الوقت إلى مظهر جغرافي مؤثر على حياته  فهناك علاقة وثيقة لا يمكن أن تنفصل عن بعضهما لأنهما يؤثران على بعضهما البعض من خلال مجموعة من العوامل سواء كانت طبيعية أو صناعية ولقد بدأت الجمعية الجغرافية الأميركية في عام 1888 ميلادي بنشر العديد من المؤلفات والمجلات التي تسعى إلى تنبيه الإنسان عن كيفية التعامل الجيد مع البيئة الجغرافية  وتضمنت هذه المؤلفات إشارة مباشرة إلى خطورة الأمراض البيولوجية التي تؤثر بشكل سلبي على الجغرافيا المحيطة بالإنسان وحاولت إيجاد حلول منطقية لتحقيق تفاعل إيجابي يساهم في المحافظة على التضاريس الجغرافية وخاصة التضاريس التي عانت من التلوث بفعل النشاط البشري  وأصبحت الجغرافيا البشرية في القرن العشرين الميلادي تهتم بشكل مباشر بالخصائص المرتبطة بالبشر مثال :
الكثافة السكانية المناطق الحضارية الإنتشار السكاني في الأرياف و المناطق القريبة من الغابات وقياس تأثير ذلك على الوضع الجغرافي العام.


ماهي مجالات الجغرافيا:

1. التركيب البشري : الذي يهتم بدراسة مجموعة من المواصفات والتي تشمل معدلات الولادة معدلات الوفاة أعداد السكان وماهو التأثير العام للعوامل الإنسانية في الجغرافيا لأنها المؤثر المباشر الذي يحدد طبيعة التركيبة البشرية في المجتمعات والحالة العامة للوجود البشري فيها والمظاهر الخاصة بها.



2. التوزيع البشري: والذي يهتم بدراسة أعداد الإنتشار البشري للسكان على مساحة جغرافية محيطة بهم وتحديد النسب المئوية لقياس التفاعل بين العوامل الطبيعية والعوامل البشرية.



ماهي مناهج الجغرافيا البشرية:


1. المنهج السلوكي: وهو المنهج الذي يقوم بدراسة ضرورة فهم الجغرافيا البشرية من خلال سلوك البشر لأنه يعتبر المحرك الرئيسي للتضاريس الجغرافية وله أثر مباشر عليها .

2. المنهج البيئي: وهو الذي يقوم بدراسة العلاقة التفاعلية بين البشر و البيئة الجغرافية الطبيعية و التي تعتمد على ربط هذه العلاقة بمجموعة من الدراسات حول طبيعة التكيف البشري مع التضاريس الجغرافية والتي يمكن أن تغير العديد من المعالم البيئية الخاصة بها.