إختراع النظارة وتطورها. - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2019-09-15

إختراع النظارة وتطورها.


النظاره أداة توضع فوق العينين و تستخدم أساسا لتصحيح الابصار و لحمايه العين من الغبار و الأتربة العالقة في الجو وهي تتكون من إطار يحتوي على عدستين يمكن ان تكون مصنوعه من الزجاج او البلاستيك العدسات يمكن أن تكون مقعرة ومحدبة وهناك أنواع عديدة  للعدسات  العدسات اللاصقة العدس المتلقية  نظارة ثنائية البؤرة  من هو مخترع النظارة.

مخترع النظارات.


أول من اخترع النظارة:

أول من اخترع النظارة هو العالم المسلم الحسن بن الهيثم وكان يعمل في تأليف الكتب العلمية وعندما كبر ضعيفه بصره فقام بإجراء تجارب عديدة على الزجاج لا يصنع منها نظارات  تعينه على القراءة.

وفي النهاية توصل الى اختراع العدسة المحدبة التي تظهر الكلام والاشكال بصورة كبيرة و واضحة وأخذ باعتباره عند صناعة العدسات تفاوت قوة البصر بين عين و أخرى  وساعده في ذلك معرفته عن تركيب العين ووظائف اعضائها وكانت عباره عن قرصان كبير من الزجاج المحدب يكبر الخط لكل عين  حيث يتم تثبيتها أمام العين اثناء القراءه.

وبذلك يعتبر ابن الهيثم أول مخترع  للنظارة الطبية حيث كان رائدا لعلم البصريات ثم تطورت النظارات بعد ذلك وكانت صناعة أول نظارة طبية في إيطاليا عامه 2286 ميلادي وشاركه في تصميم النظارات الطبيه الراهب الايطالي اليساندرو ديلا سبينا الذي قام بالإعلان عن هذا الاختراع وهو من ينسب إليه الفضل في اختراع النظارات الطبية.

 الكثير من الناس يكتشفون انهم بحاجة الى النظارات الطبيه وذلك بعد إجراء فحص العين في القرن الرابع عشر كان الحرفيون بمدينة البندقية يعرفون من خلال مهاراتهم في صناعة النظارات والتي سميت بذلك الوقت أقراص العين وسميت بالعدسات من قبل الايطاليين لأنها كانت تشبه حبوب العدس.

 وبعد عدد كبير من السنين  كانت تسمى العدس الزجاجي  في العدسات الأولى كانت محدبة النظارات أصبح شائعا وبحلول القرن الخامس عشر وجدت النظارات طريقها الى الصين وكانت إطارات النظارات في القديم مصنوعه من الخشب او الرصاص او النحاس وكذلك استخدمت المواد الطبيعية في صناعة الإطارات كالجلد و العظام والقرون  وفي بداية القرن السابع عشر استخدمت مواد أخف في  صناعتها وصنعت الاطارات من صدفة السلحفاة في القرن الثامن عشر.


وقام أخصائي العيون الفرنسي ثومين عام  1746 باختراع النظارة الطبية الفعلية التي يمكن وضعها على الاذنين والانف.



أنواع النظارات الطبية:

هناك العديد من الأنواع للنظارات الطبيه وهي:

1.  النظاره متعددة البؤر ويستخدم هذه النظارة الأشخاص الذين يعانون من اكثر من مشكله في الرؤية  لان باستطاعة هذا النوع تصحيح اكثر من مشكله واحده في الوقت نفسه

2. نظارات ثلاثية البؤرة: يتألف هذا النوع من النظارات من ثلاثه اجزاء الاول يساعد على رؤية الاشياء البعيدة والثاني للأشياء متوسطة المسافة اما الاخيرة تساعد على تصحيح الرؤية من مسافة قريبة.

3. نظارات ذات البؤرتين او النظارة ثنائية البؤرة لانها عادتا تتألف من جزئين علوي و سفلي العلوي لرؤية الأشياء البعيدة و السفلي لرؤية الأشياء القريبة.

4. النظارات اللا كروية: فهي أكثر رقة و انبساطا من الأنواع الأخرى.

5. نظارات تري فيكس: وهي نظارات مصنعة من مادة بلاستيكية مميزة و حديثة الصنع وهي رقيقة وخفيفة وتزيد من قدرة الرؤية بشكل واضح.

6. نظارات متعددة الكربونات: وذلك لأنها مصنوعة من مادة الكربونات المتعددة فهي متينة و شديدة المقاومة وقلة تعرضها للكسر فهي أفضل النظارات للرياضيين وهي تحمي العينين من الأشعة الفوق البنفسجي الضارة للعين.




نصائح للعناية بالنظارت:

 ضرورة تنظيفها بالماء والصابون بقطعة قماش غير موبره تخزينها في مكان نظيف وجاف مراجعة طبيب العيون كل فترة من الزمن لفحص العيون والتأكد من أن النظارة مازالت صالحة للعيون.



عنوان فرعي رابع

فقرة فرعية أولى مرتبطة بالعنوان الفرعي
فقرة فرعية ثانية مرتبطة بالعنوان الفرعي