الكوكب الأزرق ذو الأمطار الزجاجية. - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2019-10-06

الكوكب الأزرق ذو الأمطار الزجاجية.


تمكن التلسكوب الفضائي هابل من رصد  كوكب خارج المجموعة الشمسية وتحديد لونه الفعلي للمرة الأولى وهو كوكب ذو لون أزرق يشبه لون الأرض تعصف فيه الرياح بسرعة سبعة ألاف كم في الساعة وتهطل فيه أمطار زجاجية.

الكوكب الأزرق


معلومات هامة عن الكوكب:

يصنف كوكب إيتش دي 189733 بي في فئة كواكب المشتري الحارة وتطلق هذه التسمية على الكواكب الغازية العملاقة التي تسبح في الفضاء قريبة من شمسها فكوكب إيتش دي يبعد عن نجمه مسافة توازي 1 على 30 فقط من مسافة الأرض عن الشمس يعني أنه أقرب إلى شمسه من قرب عطارد إلى شمسنا بعشرات المرات ويحتاج هذا الكوكب ليتم دورة واحدة حول شمسه 35 ساعة وهو ذو كتلة تعادل 1.1 من كتلة المشتري.

رصد علماء الفلك ما يقارب 900 كوكب خارج مجموعتنا الشمسية تدور حول شموسها وذلك كان في التسعينات من القرن العشرين أما الدراسات في الوقت الحالي قد قدرت هذه الكواكب في الكون بعدة مليارات.

أجريت دراسات عدة على هذا الكوكب بواسطة تليسكوب هابل وتليسكوبات أخرى ولكنها المرة الأولى التي يتمكن فيها فريق من الباحثين من تحديد لون كوكب خارج مجموعتنا الشمسية وكان ذلك بقيادة فريديريك بوند من جامعة إكستر البريطانية وعندما حددوا لون هذا الكوكب عمدوا إلى قياس الضوء المعكوس من سطحه وهي ما تسمى بخاصية البيدو ولقد قدمت وكالة الفضاء الاوروبية بيان جاء فيه أن قياس لون الكوكب هو الأول من نوعه.

أضاف البيان يمكننا أن نتخيل شكل هذا الكوكب لو كنا نستطيع النظر إليه مباشرة لكن لونه ليس ناتجا عن إنعكاس للمحيطات و البحار كما هو الحال في كوكب الأرض بل عن غلاف جوي مضطرب و ضبابي مؤلف من غاز الهايدروجين ومحمل بجزيئات السيليكات التي تشع اللون الأزرق وهناك دراسات منهجية علمية مختلفة أشارت إلى أن الكوكب يبث ضوءً أزرق ولكن عمليات الرصد التي أجراها تليسكوب هابل قد قطعت هذا الشك باليقين.

يقع هذا الكوكب على بعد 36 سنة ضوئية عن الأرض أي حوالي 600 مليار كيلو متر في كوكبة الثعلب وهو عبارة عن كوكب غازي يسبح في مدار قريب من شمسه  و لا يمكن وليس عليه بيئة مناسبة لتشكل الحياة وتطورها فقد بلغت حرارة هذا الكوكب 1000 درجة مئوية وتهب عليه رياح تصل سرعتها إلى 7000 كيلو متر في الساعة و تهطل عليه أمطار من زجاج وذلك بحسب بيان وكالة الفضاء الأوروبية.

ويعتبر الكوكب إيتش دي 189733 بي هو أحد الكواكب الخارجية  و الأقرب إلى مجموعتنا الشمسية حتى أنه يمكن رصده من الأض وذلك عندما يمر بين شمسه و بين الأرض.

و أن العلماء يرصدون الكواكب الخارجية ويدرسونها بناء على تأثير موقعها في ضوء شمسها الآتي نحو الأرض.