القائد البرازيلي المسلم زومبي. - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2019-10-06

القائد البرازيلي المسلم زومبي.


في عالمنا المعاصر معظم الناس شاهدوا افلام الزومبي التي بدأت هوليود بإنتاجها منذ عام 1968 لكن إذا أخبرت أي شخص بان الزومبي قائد مسلم من افريقيا سيضحك وعليك بل وسيستهزئ منك لأن هذا هو حال العالم اليوم.

القائد البرازيلي المسلم زومبي.


الأفارقة في البرازيل : 

 وبالعودة الى الوثائق التاريخية البرازيلية عن 1538 ميلادي أظهرت أن جلّ الافارقة الذين جِيءَ بهم كعبيد إلى البرازيل كانوا من جذور إسلامية وخلال 40 سنه نُقِلَ إليها 14 الف مسلم مستضعف, في ذلك الوقت كانت البرازيل تحت حكم البرتغال حيث أخرجت هؤلاء المسلمين بالقوة من ارضهم ليكونوا خدماً مُسَخَّرينَ يُنقَلُونَ مِن إفريقيا إلى البرازيل.

مستعمرة باهية:

 وفي عام 1579 وتحت وطأة الظلم الشديد لجاء بعض الافارقه للهرب إلى الأدغال والغابات وإنشاء مجتمعات خاصة بهم فكانت مستعمرة (باهيه) التي تضمنت المئات من الافارقة, لكن ردة فعل المستعمر البرتغالي كانت قاسيه حيث كان يملك مدفعية ثقيلة وسلاحاً قوياً ومع ذلك لم تستطع القضاء على المستعمرات الافريقية بشكل كامل حيث كانوا متمسكين بكلام الله وبشريعة الإسلام فازداد عددهم و قويه شوكتهم.

ثورة التحرير ومستوطنة بالمريس:

 وفي عام 1605 أُعلِنَت ثورة التحرير فكان من أهم مميزاتها توحيد الافارقه المسلمين شمال بالمريس فاستطاعوا إنشاء كيان للمسلمين يدعى بالمريس وصل عدده للثلاثين ألف معظمهم من السود وتم اختيار كانجا زومبا كقائد لهم.

القائد زومبي:

 وبعد صراع طويل بين زومبا والبرتغاليين عرض الحاكم البرتغالي بيترو الاميدا إقامة الصلح مع بالمريس تقتضي بتحرير جميع العبيد إذا أعلنت بالمريس انطواءها تحت حكم البرتغاليين وافق زومبا لكن احد القادة الشباب الذي كان يدعى زومبي لم يوافق على الاتفاقية لأنه لم يكن يَأمَن جانب البرتغاليين وبعام 1678 قاد زومبي المعارك ضد البرتغاليين ولم تستطيع السلطات البرتغالية ايقاف مد المسلمين الا بعد مقاومة طويلة حيث سقطت بالمريس بالنهاية في ايدي البرتغاليين عام 1694 في العشرين من نوفمبر من العام 1695 وأُلِقيَ القبضُ على زومبي وتمَّ قتله والتمثيل بجثته.

 لم تكن ثورة زومبي هي الثورة الوحيدة ضد الاحتلال البرتغالي ولا مستوطنة بالمريس هي الوحيدة ايضا, فقد حصلت سلسلة من الثورات امتدت على مدى قرون حتى غاية العقود الأولى من القرن التاسع عشر.
 في هذه الأيام يعرف الجميع الزومبي على انهم الاموات الاحياء, الذين عادوا للحياة بواسطه السحر الاسود على أنهم عبده الفوتو الإفريقية وذلك وفقا لما تم ترويجه في افلام هوليود منذ 1968 ويظل الكثيرون من الناس لا يعرفون من هو القائد زومبي القائد المسلم الذي استطاع أن يقوم بثورة لصالح العبيد الافارقة ضد الاحتلال البرتغالي

بواسطة: محمد أيمن هاروش