خسوف القمر ظاهرة علمية تعرف عليها. - للأذكياء - Lilazkia

الأحدث

2019-10-19

خسوف القمر ظاهرة علمية تعرف عليها.


إن اختفاء القمر في إحدى لياليه المقمرة عندما يكون مكتملا ظاهرة علمية عرفت منذ القدم و اختلفت الشعوب بتفسير هذه الظاهرة كل شعب بحسب ثقافته فالشعوب المتخلفة تقرن هذه الظاهرة العلمية بخرافات غريبة كأن يقال قد ابتلع الحوت القمر فيطبل و يزمر لكي يعيد الحوت القمر بينما هناك مجتمعات متقدمة علميا تعي هذه الظاهرة وتفسيرها بشكل علمي وهو أن تقع الأرض بين الشمس و القمر على استقامة واحدة فتحجب أشعتها عنه.



كيفية حدوث خسوف القمر:

القمر هذا التابع الوحيد حول كوكبنا والذي يدور حوله مع دوران الأرض حول الشمس وكما نعلم أنه يحدث لهذا القمر خسوف وذلك لأنه يقع على إستقامة واحدة مع الارض و الشمس مما يؤدي إلى أن  الأرض التي تقع بين الشمس و القمر تلقي بظلها على هذا القمر فتمنع وصول الأشعة الشمسية إليه ويحدث هذا الخسوف عندما يكون القمر مكتملا أي عندما يكون القمر في جانب الأرض و مقابلا للشمس و بما أن مستوى مدار القمر حول الأرض يختلف عن مستوى مدار الأرض حول الشمس لا يحدث خسوف القمر مع كل قمر كامل وغالبا ما يحتاج خسوف القمر الكامل حوالي ساعتين من الزمن.


أنواع خسوف القمر:

1. خسوف القمر الجزئي : يحدث هذا الخسوف عندما يسقط جزءً من ظل الأرض على القمر الأمر الذي يجعل ظل الأرض مظلما جدا على جانب القمر المقابل للأرض ، ويعتمد هذا الخسوف الجزئي على طبيعة اصطفاف القمر والأرض و الشمس و إن هذا الخسوف الجزئي بالعادة يحدث مرتين في السنة على أقل تقدير.

2. الخسوف الكلي : وهو ما يسمى بخسوف القمر الكامل و الذي يحدث عندما يسقط ظل الأرض بشكل كامل القمر حيث يصل بعض ضوء الشمس فقط على القمر بعد عبوره الغلاف الجوي للأرض الأمر الذي يعمل على تصفية معظم ضوء الشمس الأزرق مما يجعل القمر يبدو بلون أحمر.

وهناك خسوف لا يرى أو من الصعب ملاحظته و هو ما يسمى خسوف شبه الظل و يحدث ذلك عندما يقع القمر في منطقة شبه ظل الأرض.


عدد مرات حدوث خسوف القمر: 

حدثت ظاهرة خسوف القمر حتى القرن العشرين 85 مرة ويختلف معدل حدوث الخسوف الكلي للقمر عن معدل الكسوف الكلي للشمس و الذي يحدث مرة واحدة في كل 375 عاما ومن الجدير بالذكر أنه يوجد مناطق معينة من الأرض يمكن أن نشاهد من  خلالها ظاهرة الخسوف الكلي للقمر كل سنتين تقريبا.